اخبار العراق

انطلاق عملية أمنية لملاحقة “داعش” في صلاح الدين وديالي

أعلنت السلطات العراقية، الإثنين، إطلاق عملية أمنية مشتركة بين الجيش والشرطة الاتحادية وقوات “الحشد الشعبي”، لملاحقة تنظيم “داعش” في محافظتي ديالى وصلاح الدين.

جاء ذلك في بيان لـ “الحشد الشعبي” التابع للقيادة العامة للقوات المسلحة العراقية، نشرته وكالة الأنباء الرسمية “واع” .

وقال “الحشد”، إن “قوات مشتركة من الجيش والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي، باشرت بتنفيذ عملية أمنية لملاحقة فلول داعش في ديالى وصلاح الدين”.

وتأتي العملية عقب هجومين عنيفين أسفرا عن مقتل 12 جنديا و3 أفراد شرطة في محافظتي كركوك وصلاح الدين خلال اليومين الماضيين، وفق مصادر أمنية للأناضول.

وأضاف البيان أن “العملية انطلقت باسناد جوي من مروحيات الجيش العراقي”.

وخلال الشهور الأخيرة، زادت وتيرة هجمات مسلحين يشتبه بأنهم من “داعش”، لا سيما في المنطقة بين كركوك وصلاح الدين (شمال) وديالى (شرق)، المعروفة باسم “مثلث الموت”.

وتشكل “الحشد الشعبي” لمحاربة “داعش” الإرهابي عند اجتياحه شمالي وغربي العراق عام 2014، وخاض معارك ضد التنظيم إلى جانب قوات الجيش.

وأعلنت بغداد، أواخر 2017، الانتصار على “داعش” باستعادة الأراضي التي اجتاحها، صيف 2014، وتُقدر بثلث مساحة البلاد، لكن التنظيم ما زال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة من العراق، ويشن هجمات دموية من حين إلى آخر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى