اخبار العراق

“نورزان ضحية التحرش”.. جريمة قتل تهز الشارع العراقي والداخلية تصدر توضيحا

أثارت قضية مقتل شابة عراقية على أيدي “ثلاثة رجال”، قرب جسر الجادرية وسط بغداد، ضجة واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، فيما أصدرت وزارة الداخلية بيانا أوضحت فيه بعضا من ملابسات الجريمة التي هزت الشارع العراقي.

ومن خلال هاشتاغ “حق نورزان ضحية التحرش” على تويتر عبر عراقيون عن صدمتهم بخبر  مقتل الفتاة التي نشروا صورة لها، وقالوا إن اسمها “نورزان الشمري” وتبلغ من العمر 20 عاما.

وتنتقد هذه المغردة غياب الحلول الحكومية لمشكلة الجريمة في العراق، وتقول “حرفيا احنا نعيش في غابة وحوش”.h

وزعم آخرون أن الشمري تعرضت “لاعتداء جنسي وطعن حتى الموت من قبل ثلاثة رجال بالقرب من جسر الجادرية ببغداد”.

وقالت هذه المغردة إن القتيلة “فتاة يتيمة من مواليد 2001 تعمل بمحل لصناعة المعجنات حتى تعيل نفسها

وعلى خلفية الحادث أصدر المتحدث باسم وزارة الداخلية سعد معن بيانا، الخميس، قال فيه “منذ اللحظات الأولى من تلقي نبأ مقتل الفتاة، تم تشكيل فريق عمل من الخبراء والمحققين للتوصل إلى منفذي جريمة قتلها”.  

وأضاف معن أن “المعلومات الأولية تشير إلى أن الجريمة نفذت من قبل ثلاثة أشخاص بسكين”.

ونفى معن تعرض الفتاة لاعتداء جنسي وقال “كمعلومة أولية، لا يوجد أي اعتداء جنسي على الفتاة، كون الجريمة نفذت في الشارع، وبانتظار تقرير الطب العدلي”.

ووقعت سلسلة من الجرائم في مناطق مختلفة من البلاد، في الشهور الأخيرة، أقلقت العراقيين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى