علوم وتكنولوجيا

العقلية العراقية القديمة سبقت نظرية فيثاغورس بـ 1000 عام


يُثبت لوح طيني موجود في متحف باسنطبول أن الحضارة البابلية التي كانت في وادي الرافدين (العراق)  كانت قد سبقت نظرية فيثاغورس بـ 1000 عام.

وتتمحور نظرية  فيثاغورس حول المثلثات القائمة الزاوية، إذ تنص على أن “مجموع مربعي طولي ضلعي القائمة، وهما الضلعين الأقصر في المثلث قائم الزاوية مساوٍ لمربع طول الوتر وهو الضلع الأطول في المثلث”.

وعمر هذا اللوح الطيني 3700 عام يُعرف باسم Si.427، وعثر عليه  بعد تنقيبات في القرن التاسع عشر في سيبار، وهي مدينة بابلية قديمة في العراق الآن.

وكشف عالم الرياضيات في جامعة نيو ساوث ويلز في أستراليا دانيال مانسفيلد هذا العام أهمية هذا اللوح، واصفه بأنه “أقدم مثال معروف للهندسة التطبيقية في العالم”.

وبابل الواقعة في جنوب غرب آسيا تقع بين نهري دجلة والفرات فيما يعرف اليوم بدولة العراق، إذ كانت مابين الفترة 2500 و500 قبل الميلاد.

وحسب عالم الرياضيات الاسترالي أن “البابليين الأوائل عرفوا نظرية فيثاغورس”، متسائلا: “يبقى السؤال الكبير هو لماذا استعان بها البابليون”.

ويرى مانسفيلد أنه وجد الجواب أخيرا، إذ كان المفتاح الرئيسي للإجابة هو اللوح الطيني، المسمى Si.427، الذي تم التنقيب عنه في العراق عام 1894 بواسطة بعثة آثار فرنسية، وتتبعه مانسفيلد ووصل إليه حيث يُحفظ في إسطنبول.

ويعد لوح Si.427 “لوحة مساح”، كانت تستخدم لإجراء الحسابات اللازمة لتقاسم قطعة أرض بشكل عادل عن طريق تقسيمها إلى مستطيلات، هندسية الشكل.لوح Si.427لوح Si.427

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى