أخبار عامةاخبار العراقمال و أعمال

العراق يسعى لاستيراد الغاز من قطر لتشغيل الكهرباء

كشف متحدث عراقي عن أن بلاده تعتزم مفاتحة عدة دول، في مقدمتها قطر؛ للحصول على الغاز لتشغيل محطات إنتاج الطاقة الكهربائية، بعد تذبذب الكميات المستوردة من إيران خلال السنوات الماضية.

وقال أحمد العبادي، المتحدث باسم وزارة الكهرباء العراقية لصحيفة “الصباح” الحكومية، الصادرة اليوم الأربعاء، إن محطات إنتاج الطاقة الكهربائية في العراق تعمل بخمسة أنواع من الوقود.

وأضاف أن التوجه العام لوزارتي الكهرباء والنفط ومجلس الطاقة الوزاري هو عدم الاعتماد على مصدر غاز أحادي؛ لضمان تدفق إمدادات الغاز باتجاه العراق، وعدم وجود تذبذب بالإمدادات، وهو ما يدفعها لمفاتحة قطر وتركيا والجزائر وأذربيجان.

وأوضح أن وزارة الكهرباء “تقف على مسافة واحدة من الشركات المتخصصة بتوريد الغاز إلى العراق، ولا يوجد تحفظ تجاه أي شركة، شريطة أن تتناسب مع الأسعار والمواصفات المطلوبة”.

وسبق أن قال مسؤول كبير في وزارة الكهرباء العراقية لـ”الخليج أونلاين” إنهم يعملون منذ سنوات على إيجاد بديل للغاز الإيراني، “لكن لم ننجح”.

المسؤول الذي طلب عدم ذكر هويته كان عضواً في لجان عديدة تعمل في هذا الخصوص، قال في يناير الماضي: إن “طموحنا أن تنجح مساعينا في التعاون مع قطر، واعتماد الغاز القطري بدلاً من الإيراني، أو في أقل تقدير يعوض النقص الذي يسببه الغاز الإيراني”.

وأضاف أن اللجان العراقية تدرس عدة مصادر للغاز، مؤكداً أن “قطر أبرزها”، مشيراً إلى أن المحاولات لاعتماد الغاز القطري ليست جديدة، مستدركاً: “ولكن دائماً كان يتم إحباطها من قبل متنفذين في الحكومة”.

وذكر أن المباحثات مع قطر كانت منذ عام 2016، مؤكداً أن “القطريين قدموا خدمات ممتازة في هذا الخصوص، وكانوا متعاونين بشكل أكبر مما نطمح إليه، لكن جهات نافذة في الحكومة أغلقت هذا الملف في حينها”.

وتابع: “حينذاك أبدت قطر ترحيباً عالياً للتعاون مع العراق؛ وذلك تثميناً للعلاقات التاريخية بين البلدين، وخص القطريون العراق بالأفضلية”.

وكان أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، التقى في مايو 2019، وزير النفط العراقي السابق ثامر الغضبان في العاصمة الدوحة، حيث كان الأخير يبحث دخول شركة قطر للبترول التي تديرها الدولة في المشروعات والاستثمارات الرامية لتطوير قطاعات النفط والطاقة في العراق.

وسبق أن جدد أمير قطر، في أكثر من مناسبة، موقف بلاده الداعم للعراق سياسياً وأمنياً، مؤكداً “الرغبة الجادة لتطوير العلاقات الأخوية”.

وكانت إيران قد خفضت، أمس الثلاثاء، كميات تزويد العراق بالغاز لتشغيل محطات إنتاج الكهرباء في وسط وجنوبي البلاد، مما تسبب بفقدان 2500 ميغاوات من إجمالي الطاقة المنتجة والمستوردة في البلاد التي تتجاوز 20 ألف ميغاوات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى