أخبار عامةاخبار العراق

الاستقاله للوزراء افضل من الاقاله

طارق حرب

على الوزراء المتهمين باستغلال نفوذ الوظيفه واساءة استعمال السلطه لأغراض الدعايه الانتخابيه وحملاتهم الانتخابيه الذين ذكرهم رئيس الوزراء يوم ٨/٣ بإساءة السلطه واستغلال نفوذ الوظيفه تقديم استقالاتهم قبل ان يستخدم رئيس الوزراء سلطته التي منحها الدستور له في الماده ٧٨ فيتولى اقالتهم فهذه الماده خولت رئيس الوزراء اقالة اي وزير دون ان تحدد اسباب الاقاله فهي مطلقه لرئيس الوزراء وبالتالي لرئيس الوزراء اقالتهم دون ان يلزمه القانون بتحديد الاسباب والدستور فرق بين الاستقاله الطوعيه التي تكون طوعيه من الوزير التي تحفظ ماء وجه الوزير وبين اقالة الوزير من رئيس الوزراء والتي تعني الطرد من الوظيفه خاصة وان هوءلاء الوزراء في فترة انتخابيه حرجه جداً وكل ما يتخذ من قرارات في هذه الفتره الانتخابيه توءثر عليهم بشكل كبير فمن القرارات من يعلي المرشح ويضيف له وتوءثر له ايجاباً وبين مرشح هو وزير مقال من توءثر على المرشح في الانتخابات سلباً فعلى الوزراء المذكورين تقديم استقالاتهم وتجنب اقالة رئيس الوزراء لهم فالعداله والشفافيه وعدم استغلال المال العام والاعتماد على المصادر غير المشروعه توجب على رئيس الوزراء اقالة هذا الوزير مع ما يترتب على ذلك من اضرار انتخابيه للوزير المقال وبالتالي فأن تقديم الاستقاله افضل للوزراء المتهمين باساءة استعمال السلطه واستغلال نفوذ الوظيفه انتخابياً

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى