أخبار عامةاخبار العراقمال و أعمال

شركات النفط الصينية مستعده لملئ الفراغ في العراق

وطن نيوز / نزار عبد اللطيف البابلي
في خطوه تبدو غير مؤكده تفكر بغض شركات النفط الغربية الانسحاب من وسط وجنوب العراق وتحل محلها شركات صينية , وذلك بعد هجمات إرهابية طالت منشآت نفطية تعود لشركة بريتيش بتروليوم ولوك أويل بالاضافة الى ذلك تالابتزاز الذي تمارسه القبائل والميليشيات والمسؤولين البيروقراطيين في مؤسسات الدولة على تلك الشركات.

في غضون ذلك ، أوقف العراق خططه لزيادة الاستثمارات في تطوير الحقول النفطية بسبب قلة الطلب في الأسواق العالمية. يأتي ذلك فيما اتفق العراق و 22 دولة أخرى في مجموعة أوبك + الأحد على زيادة إنتاج النفط بما يقدر نحو 400 ألف برميل يوميا ابتداء من الشهر المقبل.

وقال وزير النفط إحسان عبد الجبار للبرلمان العراقي في 4 تموز / يوليو إن شركتي النفط الكبريتين بريتيش بتروليوم ولوك أويل تدرسان وقف عملياتهما في العراق. وغادرت شركات نفطية عملاقة أخرى بالفعل ، من بينها إكسون موبيل وأوكسيدنتال بتروليوم وشل ، التي انسحبت من حقول النفط في البصرة.

واعترف عبد الجبار في 30 حزيران / يونيو بأن البيئة الاستثمارية والأمنية في البلاد قد تدهورت ، مما أجبر شركات النفط العالمية على إعادة النظر في مواقفها.

وزعم أن الشركات الصينية تريد شراء أسهم الشركات التي تبحث عن سوق آخر وأن المقاول الفرعي الصيني الذي يعمل في أحد حقول النفط الغربية يحقق أرباحًا أكثر مما فعلته شركة إكسون موبيل.

وحذر خبراء تفطيون فيما لو سمح للشركات الصينية ان تشتري حصص الشركات النفطية العملاقة في جنوب العراق, سيؤدي الى انخفاض الانتاج بسبب افتقار الشركات الصينية الى التقنية الحديثة المطلوبة في استراج النفط , بالاضافىة الى سمعة الشركات الصينية حيث يستشري فيها الفساد, وعليه ان مستقبل العراق الاقتصادي يتجه نحو الهاويه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى